الحزن يضعف القلب، ويوهن العزم ويضر الإرادة، ولا شيء أحب إلى الشيطان من حزن المؤمن, لذلك افرحوا واستبشروا وتفاءلوا وأحسنوا الظن بالله، وثقوا بما عند الله وتوكلوا عليه وستجدون السعادة والرضا في كل حال ابن قيم الجوزية


العودة   المنتدى الرسمي لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالرحمن العريفي > || قــسـ( العـريـفي الدعوي )ــمـ || > الوعظ والإرشاد

الوعظ والإرشاد ساحه للوعظ والإرشاد والنصح، و رياض للتائبين والتائبات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /30-06-2011, 12:44 PM   #1

ahmad887766

 
الصورة الرمزية ahmad887766

 

 آلحــآلة : ahmad887766 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 29976
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ذكر
 المشارگات : 144
 التقييم: 67876



افتراضي كيف تنجو من فتنة القبر ؟



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف تنجو من فتنة القبر ؟
و ما هي فتنة القبر ؟
فتنة القبر هي الأسئلة التي يسألها الملائكة للميت .
أما كيف تنجو منها ؟ فيكون ذلك بأن تحسن الإجابة على هذه الأسئلة

اللان انظر إلى الأسئلة و الأجوبة الجيدة عليها و هي :-

فيأتيه ملكان شديدا الانتهار فينتهرانه ويجلسانه
فيقولان له من ربك؟
فيقول: ربي الله
, فيقولان له ما دينك؟
فيقول: ديني الإسلام
, فيقولان له ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟
فيقول: هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
, فيقولان له: وما أعلمك؟
فيقول: قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت
, فينتهره فيقول: من ربك؟ ما دينك؟ من نبيك؟
فيقول: ربي الله وديني الإسلام ونبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وهي آخر فتنة تعرض على المؤمن, فذلك حين يقول الله عز وجل: (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا) [إبراهيم :27]

و مثال آخر :-

ثم يقال له : فيم كنت ؟
فيقول : كنت في الإسلام ،
فيقال له : ما هذا الرجل ؟
فيقول : محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه ،
فيقال له : هل رأيت الله ؟
فيقول : ما ينبغي لأحد أن يرى الله ،
فيفرج له فرجة قبل النار ، فينظر إليها يحطم بعضها بعضا ، فيقال له : انظر إلى ما وقاك الله ، ثم يفرج له فرجة قبل الجنة ، فينظر إلى زهرتها ، وما فيها ، فيقال له : هذا مقعدك ، ويقال له : على اليقين كنت ، وعليه مت ، وعليه تبعث ، إن شاء الله ،

لاحظ معي الأجوبة الجيدة كلها أجوبة تدل على أن الشخص واثق و متأكد من انه لا اله إلا الله و من صدق نبوة محمد صلى الله عليه و أن الإسلام هو دين الحق .

الأجوبة الجيدة لا تحتوي على كلمات عدم المعرفة أو الشك في الدين و الظن فيه

كلمات الشك و الظن و عدم الثقة و عدم و عدم اليقين هي التالية :- لا أدري , سمعت الناس يقولون قولا ، فقلته ، أظن , ربما , يمكن , أقول كما يقول الناس , وجدت الناس على شيء فاتبعته, سمعت الناس , و غيرها من الإضافات السيئة التي تدل على انك غير واثق , في شك , تتبع الدين لان الناس عليه و لكنك لا تصدق به . و هذه الكلمات عليك تجنبها و عدم قولها .

اللان الأجوبة الجيدة هي أجوبة واضحة و صريحة و قاطعة فلا شك فيها و لا ظن .

إذا كيف نجو من فتنة القبر :-
1- احفظ الأسئلة السابقة مع أجوبتها كما تحفظ اسمك .
2- لا تستخدم أي من كلمات الشك و الظن التي ذكرتها لك سابقا
3- يجب أن تكون أجوبتك كلها قاطعة و جازمة و نهائية ( إما ابيض أو اسود و ليست رمادي أي ليست وسطا بينهما , ليس فيها شك و ظن لان الشك و الظن هو حالة وسط بين الإيمان و الكفر و هي تدل على انك مذبذب بينهما فلست مؤمنا و لست كافرا و هذا شيء سيء جدا )

الأسئلة السابقة كلها مقتبسة من الأحاديث التالية :-

عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار, فانتهينا إلى القبر ولما يلحد, فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مستقبل القبلة, وجلسنا حوله وكأن على رؤوسنا الطير وفي يده عود ينكت في الأرض، فجعل ينظر إلى السماء وينظر إلى الأرض وجعل يرفع بصره ويخفضه ثلاثاً،
فقال: «استعيذوا بالله من عذاب القبر» مرتين أو ثلاثاً،
ثم قال: «اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ثلاثاً»،
ثم قال: «إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه, كأن وجوههم الشمس ومعهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة, حتى يجلسوا منه مد البصر, ثم يجيء ملك الموت عليه السلام حتى يجلس عند رأسه فيقول: أيتها النفس الطيبة - وفي رواية المطمئنة - اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان,
قال: فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من السقاء, فيأخذها - وفي رواية: حتى إذا خرجت روحه صلى عليه كل ملك بين السماء والأرض وكل ملك في السماء, وفتحت له أبواب السماء, ليس من أهل باب إلا وهم يدعون الله أن يعرج بروحه من قبلهم - فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن, وفي ذلك الحنوط - فذلك قوله تعالى: }توفته رسلنا وهم لا يفرطون{ [الانعام :61] ويخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض,
قال: فيصعدون بها فلا يمرون - يعني - بها على ملك من الملائكة إلا قالوا: ما هذا الروح الطيب؟ فيقولون: فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا, حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا فيستفتحون له فيفتح لهم فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها حتى ينتهي به إلى السماء السابعة, فيقول الله عز وجل:
اكتبوا كتاب عبدي في عليين,(وما أدراك ما عليون كتاب مرقوم يشهده المقربون) [المطففون :19]
فيكتب كتابه في عليين، ثم يقال: أعيدوه إلى الأرض فإني وعدتهم أني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى، قال: فيرد إلى الأرض وتعاد روحه في جسده، قال: فإنه يسمع خفق نعال أصحابه إذا ولوا عنه مدبرين فيأتيه ملكان شديدا الانتهار فينتهرانه ويجلسانه فيقولان له من ربك؟
فيقول: ربي الله, فيقولان له ما دينك؟ فيقول: ديني الإسلام, فيقولان له ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول: هو رسول الله صلى الله عليه وسلم, فيقولان له: وما أعلمك؟ فيقول: قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت, فينتهره فيقول: من ربك؟ ما دينك؟ من نبيك؟ وهي آخر فتنة تعرض على المؤمن, فذلك حين يقول الله عز وجل: (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا) [إبراهيم :27]
فيقول: ربي الله وديني الإسلام ونبي محمد صلى الله عليه وسلم.
فينادي مناد في السماء, أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة, وألبسوه من الجنة وافتحوا له باباً إلى الجنة,
قال: فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره, قال: ويأتيه - وفي رواية: يمثل له - رجل حسن الوجه حسن الثياب, طيب الريح فيقول: أبشر بالذي يسرك أبشر برضوان من الله, وجنات فيها نعيم مقيم هذا يومك الذي كنت توعده, فيقول له: وأنت فبشرك الله بخير, من أنت؟ فوجهك الوجه يجيء بالخير, فيقول: أنا عملك الصالح, فو الله ما علمتك إلا كنت سريعاً في إطاعة الله, بطيئاً في معصية الله, فجزاك الله خيراً ثم يفتح له باب من الجنة وباب من النار فيقال: هذا منزلك لو عصيت الله, أبدلك الله به هذا! فإذا رأى ما في الجنة قال: رب عجل قيام الساعة, كيما أرجع إلى أهلي ومالي, فيقال له: اسكن.

قال: وإن العبد الكافر - وفي رواية الفاجر - إذا كان في انقطاع من الدنيا, وإقبال من الآخرة, نزل إليه من السماء ملائكة غلاظ شداد, سود الوجوه, معهم المسوح من النار, فيجلسون منه مد البصر, ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه, فيقول: أيتها النفس الخبيثة, اخرجي إلى سخط من الله وغضب, قال: فتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود - الكثير الشعب - من الصوف المبلول فتقطع معها العروق والعصب, فيلعنه كل ملك بين السماء والأرض وكل ملك في السماء, وتغلق أبواب السماء, ليس من أهل باب إلا وهم يدعون الله أن لا تعرج روحه من قبلهم ,فيأخذها, فإذا أخذها, لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يجعلوها في تلك المسوح, ويخرج منها كأنتن ريح جيفة وجدت على وجه الأرض, فيصعدون بها, فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا: ما هذا الروح الخبيث؟ فيقولون: فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا, حتى ينتهي به إلى السماء الدنيا فيستفتح له فلا يفتح له, ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط) [الأعراف: 40]
فيقول الله عز وجل: اكتبوا كتابه في سجين, في الأرض السفلى, ثم يقال: أعيدوا عبدي إلى الأرض فإني وعدتهم أني منها خلقتهم وفيها أعيدهم, ومنها أخرجهم تارة أخرى - فتطرح روحه من السماء طرحاً حتى تقع في جسده ثم قرأ:
(ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق) [الحج: 31]
فتعاد روحه في جسده قال: فإنه يسمع خفق نعال أصحابه إذا ولوا عنه.

ويأتيه ملكان شديدا الانتهار فينتهرانه ويجلسانه فيقولان له من ربك؟ فيقول: هاه هاه لا أدري, فيقولان له ما دينك؟ فيقول: هاه هاه لا أدري, فيقولان: فما تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فلا يهتدي لاسمه, فيقال: محمد! فيقول: هاه هاه لا أدري, سمعت الناس يقولون ذاك! فيقال: لا دريت ولا تلوت, فينادي مناد من السماء أن كذب, فأفرشوا له من النار وافتحوا له باباً إلى النار فيأتيه من حرها وسمومها, ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ويأتيه - وفي رواية: ويمثل له - رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول: أبشر بالذي يسوؤك, هذا يومك الذي كنت توعد, فيقول: وأنت فبشرك الله بالشر, من أنت؟ فوجهك الوجه يجيء بالشر, فيقول: أنا عملك الخبيث. فو الله ما علمت إلا كنت بطيئاً عن طاعة الله, سريعاً إلى معصية الله, فجزاك الله شراً ثم يقيض له أعمى أصم أبكم في يده مرزبة لو ضرب بها جبلاً كان تراباً, فيضربه ضربة حتى يصير بها تراباً ثم يعيده الله كما كان, فيضربه ضربة أخرى فيصيح صيحة يسمعه كل شيء إلا الثقلين ثم يفتح له باب من النار ويمهد من فرش النار فيقول رب لا تقم الساعة».


هذا و الله اعلم


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /30-06-2011, 01:09 PM   #2

سأكون بأمة

 
الصورة الرمزية سأكون بأمة

 

 آلحــآلة : سأكون بأمة غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 50249
 تاريخ التسجيل : Mar 2011
 الجنس : أنثى
 المشارگات : 318
 التقييم: 4909



افتراضي رد: كيف تنجو من فتنة القبر ؟



اللهم نجنا من فتنة القبر
وارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
‏..
جزاك جنات عدن ونجاك من فتنة القبر..
وبارك الله فيك


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /30-06-2011, 05:49 PM   #3

تاج القران

 
الصورة الرمزية تاج القران

 

 آلحــآلة : تاج القران غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 51430
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
 الجنس : أنثى
 المگان : مصر
 المشارگات : 237
 التقييم: 2562

الله يجعلنا على الطريق المستقيم والمنير



افتراضي رد: كيف تنجو من فتنة القبر ؟



جزاك الله خير


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /30-06-2011, 06:20 PM   #4

صفاء علي الفقيه

 
الصورة الرمزية صفاء علي الفقيه

 

 آلحــآلة : صفاء علي الفقيه غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 25433
 تاريخ التسجيل : May 2010
 الجنس : أنثى
 المگان : Amman , Jordan
 المشارگات : 591
 التقييم: 17476

رحماك ربي



افتراضي رد: كيف تنجو من فتنة القبر ؟



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2012, 08:30 PM   #5

sadam1076

 
الصورة الرمزية sadam1076

 

 آلحــآلة : sadam1076 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 76766
 تاريخ التسجيل : Dec 2012
 الجنس : ذكر
 المشارگات : 1
 التقييم: 10



افتراضي رد: كيف تنجو من فتنة القبر ؟



جزاك الله خيرا ونجانا ونجاك من فتنة القبر وعذاب القبر ونسأل الله العلي العظيم رب العرش العظيم أن يوفقنا ويثبتنا وإيـــاك عند سؤال الملكين في القبر وأن ينور قبورنا ويوسعها ويجعلها لنا روضة من روضات الجنة نحن وإياك وجميع من يشهد أن لاإله إلا الله وأن محمد رسول (صلى الله عليه وسلم )
آمين يـــــــــارب العالمين برحمتك يا أرحم الراحمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-12-2012, 09:05 PM   #6

alaotebe

 
الصورة الرمزية alaotebe

 

 آلحــآلة : alaotebe غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 74971
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 الجنس : ذكر
 المشارگات : 128
 التقييم: 331902



افتراضي رد: كيف تنجو من فتنة القبر ؟



جزاك الله خيرر ...



































التعديل الأخير تم بواسطة الصحبة الصالحة ; 12-12-2012 الساعة 09:55 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-12-2012, 10:37 AM   #7

اقرأ القرآن وأذكر ربك

جهود لا تنسى

 
الصورة الرمزية اقرأ القرآن وأذكر ربك

 

 آلحــآلة : اقرأ القرآن وأذكر ربك غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 64411
 تاريخ التسجيل : Jan 2012
 الجنس : أنثى
 المشارگات : 3,415
 التقييم: 12673698

لا تنسوا ذكر الله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم



افتراضي رد: كيف تنجو من فتنة القبر ؟



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

أسأل الله لنا ولكم الاخلاص والقبول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

يعجز أحدكم
أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة ؟ فإنه من قرأ { قل هو الله أحد الله الصمد } في ليلة فقد قرأ ليلته ثلث القرآن . * ( صحيح )

لا تنسوا ذكر الله

والصلاة على رسول الله

صلى الله عليه وسلم


































  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القبر, بنين, فتنت, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رضيعة تنجو بعد أن طارت لمسافة 50 متراً اهل المعالى منتـدى الطرح العــام 3 14-01-2011 09:22 PM
القبر القبر القبر للشيخ محمد حسين يعقوب مؤثر أُم أيوب الخطب والدروس الإسلامية والفيديوهات والفلاشات الدينية 3 19-09-2010 01:55 PM
كيف تنجو من المآزق بعملك الصالح,,,,,,,,,,,,,, غزة منتـدى الطرح العــام 2 29-08-2010 02:51 AM
القبر وماادراك مالقبر .. ! ؟ في عتمة القبر .. ! دانية الوعظ والإرشاد 11 23-07-2009 01:21 AM


دعم فني : شركة القاضي