الحزن يضعف القلب، ويوهن العزم ويضر الإرادة، ولا شيء أحب إلى الشيطان من حزن المؤمن, لذلك افرحوا واستبشروا وتفاءلوا وأحسنوا الظن بالله، وثقوا بما عند الله وتوكلوا عليه وستجدون السعادة والرضا في كل حال ابن قيم الجوزية


العودة   المنتدى الرسمي لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالرحمن العريفي > || قــسـ( العـريفـي للعلـوم الشـرعيـة )ــمـ || > منتـدى السنـة النبويــة > التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام

التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام يهدف هذا القسم إلى نشر التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام عن طريق نشرسيرهم و مواضيع عن الثراث الإسلامي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-10-2009, 09:03 AM   #1

اغصان الكرز

 
الصورة الرمزية اغصان الكرز

 

 آلحــآلة : اغصان الكرز غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 7346
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : أنثى
 المگان : بلد الحرمين
 المشارگات : 190
 التقييم: 1193



من طرائف ونوادر الائمة



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الحمدلله الذي تواضع كل شئ لعظمته..
الحمدلله الذي استسلم كل شي لقدرته..
الحمدلله الذي ذل كل شئ لعزته..
الحمدلله الذي خضع كل شئ لملكه ..
اللهم إن مغفرتك أرجي من عملي، وإن رحمتك أوسع من ذنبي، اللهم إن كان ذنبي
عندك عظيما، فعفوك أعظم من ذنبي يا أرحم الراحمين


اخوتي في الله مما وقع تحت يدي بعض المواقف الطريفة لمشايخنا وبعض الإئمة

ارجوا من الله ان لا تكون فائدتها فقط بضع ابتسامات ففيها من العبر ما فيها

اترككم مع سلفنا الصالح عسى ان نكون خير خلف لهم


:arefe (164):

(مواقف للشيخ الألباني -رحمه الله)


1- الدبوس: رجل صوفي يقول والعلامة الألباني رحمه الله موجود :أنتم تسبون الصوفية أنا من اهل الله واعطيكم البرهان وإذا كنتم من أهل الحق فافعلوا مثلي أنا سأدخل السكين من الجانب الأيمن وأخرجه من الجانب الأيسر ولا ينزل مني قطرة دم واحدة . فقال الشيخ : مانريد سكين نريد دبوس وأنا سأدخله بيدي في وجنتك . فقال الصوفي : لا ، بل بيدي . فقال الشيخ :أنت من أهل الله فلا تفرق بيد من ؟؟ انت من أهل الله. فرفض الصوفي وانهزم.

2- تجسس على الأحلام: يقول أحد أبناء الشيخ مرة كان يتكلم وهو نائم فاقتربت منه لأسمع كلامه ففتح عينيه فجأه وقال : تتجسس علي ثم ضحك.

3-من أعجب المواقف التي قرأتها في حياة العلامة محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - والتي تدل على شجاعة منقطعة النظير في تتبعه لأهل الضلال واحتسابه في انكار المنكر هذا الموقف ..
سمع من أحدهم يحضّر الأرواح .. فذهب إليه ودخل عليه .. ارتبك الرجل .. فقال له الشيخ: أرجوا أن تحضّر لي روحاً ،
فقال الرجل: من تريد؟؟
قال الشيخ: أريد روح البخاري .. !
فقال الرجل: إيش تبغى في البخاري؟
قال الشيخ: أنا عندي أشياء أسألها للبخاري ..
فقال المشعوذ: اليوم انتهت الأرواح .. تعال يوم الإثنين ..
ذهب الشيخ إلى المشعوذ يوم الإثنين فلم يجد الرجل .. هرب ونقل المحل كله إلى مكانٍ آخر .


تعريف بالشيخ رحمه الله

العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني أحد أبرز العلماء المسلمين في العصر الحديث، ويعتبر الشيخ الألباني من علماء الحديث البارزين المتفردين في علم الجرح والتعديل، والشيخ الألباني حجة في مصطلح الحديث وقال عنه العلماء المحدثون إنه أعاد عصر ابن حجر العسقلاني والحافظ بن كثير وغيرهم من علماء الجرح والتعديل.

:arefe (164):


(مواقف الشيخ ابن باز -رحمه الله)


1- فاعل مرفوع على الطبق:

قال الشيخ عادل السباعي : أن سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله كان على طعام عند رجل في المدينة النبوية وكان الطعام حارا وأخطأ صاحب الدعوة فلم ينبه الشيخ إلى ذلك فعندما مد الشيخ يده إلى الطعام وأحس بحرارته قال مداعبا صاحب الدعوة :أكل طعامكم الأبرار فجعل الطعام فاعلا والأبرار مفعولا به .

2- أعطوني العصا: جاء أعرابي يسأل الشيخ رحمه الله في طلاق امرأته فأفتاه الشيخ ببينونتها منه وأنها لا تحل له بعد حتى تنكح زوجا غيره فما زال الأعرابي يراجعه والشيخ يعيد عليه حتى قال له الأعرابي بلهجته العامية : تكفى يا شيخ علشاني . فما زاد الشيخ عندها إلا أن قال لمن حوله :أعطوني العصا . ولم يكن الشيخ غاضبا وإنما أراد إفهام الأعرابي أن هذا الأمر لا تهاون فيه.

3- اكسرها وكلها: سئل الشيخ عن الصور التي توجد على البسكويت فقال : اكسرها وكلها.

4- حرص على طلب العلم: جاء رجلا عاميا يريد أن يحضر حلقة العلم الخاصة بالشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ثم قام بسؤال الشيخ عن طلاقه لزوجته؟ فأفتاه الشيخ بأن زوجته قد طلقت منه فتأثر الرجل وأخذ يرفع صوته وهو خارج من المسجد . فسمعه الشيخ واستدعاه وطيب خاطره وأعطاه مائة ريال . ثم أصبح الرجل يأتي كل يوم لمجلس الشيخ طمعا في مائة ريال أخرى وليس طلبا للعلم.

5-وين العصا ؟؟ *
جاء أعرابي يسأل الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله- في طلاق امرأته .. فأفتاه الشيخ ببينونتها ( أي بطلاقها منه طلاقاً بائناً ) وأنها لا تحل له بعد حتى تنكح زوجاً غيره .. فما زال الأعرابي يراجعه والشيخ يعيد عليه .. حتى قال له الأعرابي بلهجته " تكفى يا شيخ علشاني " .. فما زاد الشيخ عندها إلا أن قال لمن حوله: أعطوني العصا .. ولم يكن الشيخ غاضباً وإنما أراد إفهام الأعرابي أن هذا الأمر لا تهاون فيه.


تعريف بالشيخ

عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن باز ولد في ذي الحجة سنة 1330هـ بمدينة الرياض،كان بصيرا ثم أصابه مرض في عينيه عام 1346هـ وضعف بصره ثم فقده عام 1350هـ،حفظ القرآن الكريم قبل سن البلوغ ثم جد في طلب العلم على العلماء في الرياض ولما برز في العلوم الشرعية واللغة عين في القضاء عام 1350هـ ،لازم البحث والتدريس ليل نهار ولم تشغله المناصب عن ذلك مما جعله يزداد بصيرة ورسوخا في كثير من العلوم،توفي رحمه الله قبيل فجر الخميس 27/1/1420هـ.

:arefe (164):


*(طرائف الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله)-**

1- ابن باز يسوق تاكسي وهو عمى!!!! أنه كان في مكة ذات يوم راكبا تاكسي والظاهر أن المشوار كان طويلا , فأراد سائق التاكسي أن يتعرف ولم يكن يعرف الشيخ فقال : ما تعرفنا على الإسم الكريم يا شيخ ؟ فرد الشيخ : محمد بن صالح بن عثيمين . فرد السائق :تشرفنا ، معك عبدالعزيز بن باز ((السواق ظن أن الشيخ يمزح معه)) هنا ضحك الشيخ , وقال له : ابن باز أعمى كيف يسوق تاكسي ؟ فرد السائق: ابن عثيمين في نجد وش اللي يجيبه هنا , تمزح معي انت ؟ ثم ضحك الشيخ , و أفهمه أنه بالفعل ابن عثيمين .

2- ممكن أولع سيجارة : كان خارج من البيت رحمه الله وبيده المبخره متوجه للمسجد واذا بأحد الشباب الطايش يقرب للشيخ ويقول له :يا شيخ ممكن اولع السيجاره ؟ فقال له الشيخ : تفضل يا ولدي !!!!! فاستحى الشاب ثم اصبح بعد هذا الموقف واحد من طلبة الشيخ والملازمين له .

3- المفروض الشايب مايصلي بالناس : كان أحد كبار السن من أهل البادية يتواجد صدفة للصلاة في مسجد الشيخ من غير ما يعرف أن الشيخ هو الإمام وعندما كان الشيخ في صلاة جهرية بمسجده نسي احدى الآيات ، فذكّره بها اكثر من شخص خلفه وشوشوا بالمسجد . وعندما انتهى الشيخ من الصلاة نبههم إلى الى أن التذكير لا يكون بهذا الشكل الجماعي وأن واحدا يكفي عن البقية . وهنا نطق كبير السن بكل ثقة وقال : إلا المفروض أن الشايب اللي مثلك ما يعرف يقرأ يصف ورى ويخلي الصلاة لاهلها !

4- ماذا تفعل بعد الدعاء : سئل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله عن العمل بعد الانتهاء من الدعاء ؟ فقال الشيخ : ينزل يده !!!!!

5- إذا سجد المسجل اسجد : سئل ابن عثيمين رحمه الله : إذا كان القارئ يستمع إلى المسجّل فجاءت سجدة التلاوة فهل يسجد للتلاوة ؟ فقال الشيخ : نعم إذا سجد المسجَّل !

6- المرأة التي لاتعض : كان الشيخ ابن عثيمين يتكلم في درس عن عيوب النساء في أبواب النكاح ، فسأله سائل وقال له : إذا تزوجت ثم وجدت زوجتي ليس لها أسنان ، فهل هذا عيب يبيح لي طلب الفسخ ؟ فضحك الشيخ وقال : هذه امرأة جيدة حتى لا تعضك .

7- ابن باز والعثيمين : ومن طرائف الشيخ ابن عثيمين مع الشيخ ابن باز رحمهما الله أنه مرة سألهما شخص ، فقال : لقد اخترع لنا جهاز ينبّه على السهو أثناء الصلاة ، فلا يسهو المصلي إذا استعمله ، فما حكمه ؟ فسكت الشيخ ابن باز وضحك الشيخ ابن عثيمين وقال : اسأله أهو يسبح أم يصفق ؟؟؟ ((وكان الشيخ يقصد أن التسبيح للرجال والتصفيق للنساء)) .

8- درس عن الهرة : كان مرة في أحد دروسه في سطح الحرم ، فأتت هرة بين الصفوف والشيخ كان يُلقي الدرس ، فأوقف الشيخ الدرس ، وقال : ماذا تريد هذه الهرة ؟ لعلها تريد ماء ؟ اسقوها ماء . ثم قال بعد ذلك فائدة عن حكم سؤر الهرة ، ثم قال : هذه فائدة بمناسبة حضور الهرة !!!! فضحك الجميع

9-يذكر الشيخ عبد الكريم المقرن أنه كان مرة في منزل الشيخ ابن عثيمين وأثناء التسجيل غلبه النعاس وأخذ يدافع النوم من أجل إتمام البرنامج " نور على الدرب ".. فما كان منه إلا أن أخذ يجيب على الأسألة وهو يمشي داخل المجلس ذهاباً وإياباً ليطرد النوم حتى أكمل جميع الحلقات .

10-كان الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -يُدرّس في الحرم المكي .. وكان الطلبة شباباً وكباراً في السن .. وكان إذا رأى أحداً منهم يلتفت إلى الناس ولا ينتبه للدرس يوقفه ويسأله عما وصل إليه .. فإن لم يجب فإنه يتركه واقفاً ..
ولكم أن تتخيلوا منظر الرجل وهو واقف كالطالب المدرسي


تعريف بالشيخ


هو صاحب الفضيلة الشيخ العالم المحقق, الفقيه المفسّر, الورع الزاهد، محمد ابن صالح بن محمد بن سليمان بن عبد الرحمن آل عثيمين من الوهبة من بني تميم.ولد في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك عام 1347هـ في عنيزة – إحدى مدن القصيم – في المملكة العربية السعودية.
وكان يدرِّس في المسجد الحرام والمسجد النبوي في مواسم الحج ورمضان والإجازات الصيفية منذ عام 1402هـ , حتى وفاته – رحمه الله تعالى-.
وللشيخ – رحمه الله – أسلوب تعليمي فريد في جودته ونجاحه, فهو يناقش طلابه ويتقبل أسئلتهم, ويُلقي الدروس والمحاضرات بهمَّة عالية ونفسٍ مطمئنة واثقة, مبتهجًا بنشره للعلم وتقريبه إلى الناس
تُوفي – رحمه الله – في مدينة جدّة قبيل مغرب يوم الأربعاء الخامس عشر من شهر شوال عام 1421هـ, وصُلِّي عليه في المسجد الحرام بعد صلاة عصر يوم الخميس, ثم شيّعته تلك الآلاف من المصلّين والحشود العظيمة في مشاهد مؤثرة, ودفن في مكة المكرمة.
وبعد صلاة الجمعة من اليوم التالي صُلِّي عليه صلاة الغائب في جميع مدن المملكة العربية السعودية.


:arefe (164):

(طرائف الإمام الشعبي)

1-سُئل الإمام الشعبي - رحمه الله- عن المسح على اللحية فقال: خللها بأصابعك ، قال السائل: أخاف ألا تبلها ، قال: إن خفت فانقعها من أول الليل

2-سُئل الإمام الشعبي - رحمه الله - هل يجوز للمحرم أن يحك بدنه؟!!! ، فقال: نعم، قال: مقدار كم ؟؟ فرد عليه الشعبي: حتى يبدوَ العظم!!

3-وسئل الأمام الشعبي عن امراة تزوجها رجل فوجدها عرجاء هل يردها الى اهلها أم لا؟
فقال للشعبي ان كنت تريد ان تسابق بها ردها

4-سأل رجلٌ الإمام الشعبي - رحمه الله - : ما اسم امرأة إبليس؟! فقال الشعبي: ذاك نكاحٌ ما شهدناه !

5-دخل الإمام الشعبي الحمام، فرأى داود الأزدي بلا مئزر فغمض عينيه..
فقال داود: متى عميت يا أبا عمرو؟!
فقال الشعبي: منذ أن هتك الله سترك.

6-قال رجلٌ للشعبي: إنِّي خبَّأت لك مسائل, فقال: أخبئها لإبليس حتى تلقاه فتسأله عنها!.

7-دخل رجل من الحمقى على الشعبي وهو جالس مع امرأته، فقال: أيكما الشعبي؟ فقال: هذه، وأشار إلى امرأته. فقال: الأحمق: ما تقول، أصلحك الله، في رجل شتمني أول يوم في رمضان، هل يؤجر؟ فقال الشعبي: إن قال لك (يا أحمق) فإني أرجو له.


تعريف بالإمام


هو عامر بن شراحيل بن عبد بن ذي كبار - وذو كبار: قيل من أقيال اليمن - الإمام، علّامة العصر، أبو عمرو الهمداني ثم الشَّعْبِيُّ، ويقال: هو عامر بن عبد الله، وكانت أمّه من سبي جلولاء.
وكان الشَّعْبِيُّ ضئيلاً نحيفاً، فقيل له يوماً: إنا نراك ضئيلاً، فقال: زُوحمت في الرحم، وكان أحد توءمين...
أدرك الشعبي أكابر الصحابة وأعلامهم رضي الله تعالى عنهم: علي بن أبي طالب، وسعد بن أبي وقاص، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، وابن عباس، وابن عمر، وأسامة بن زيد، وعمرو بن العاص، وعبد الله بن عمرو بن العاص، وجرير بن عبد الله البجلي، وجابر بن سمرة، وعدي بن حاتم، وعروة بن مضرس، وجابر بن عبد الله، والنعمان بن بشير، والبراء بن عازب، وعقبة بن عمرو، وزيد ابن أرقم، وأبو سعيد الخدري، وكعب بن عجرة، وأنس بن مالك، والمغيرة بن شعبة، وعمران بن حصين، وعبد الرحمن بن سمرة، فيما لا يحصون.
ومن النساء: عائشة، وأم سلمة، وميمونة، أمهات المؤمنين، وأم هاني، وأسماء بنت عميس، وفاطمة بنت قيس.
قال الشَّعْبِيُّ: أدركت خمسمائة من الصحابة أو أكثر.
وروى عن مسروق، وعلقمة، والأسود، وأبي سلمة بن عبد الرحمن، ويحيى بن طلحة، وعمر بن علي بن أبي طالب، وسالم بن عبد الله بن مسعود، وأبي عبيدة ابن عبد الله بن مسعود، وأبي بردة بن أبي موسى
عاش الشَّعْبِيُّ 87 سنة وكانت وفاته فجأة بالكوفة وذلك سنة 103هـ/ 721م، وقيل: 104، وقيل: 106.
ولمّا علم الحسن البصري بوفاة الشَّعْبِيِّ قال: إنا لله وإنا إليه راجعون، إن كان لقديم السن، كثير العلم، وأنه لمن الإسلام بمكان.
رحمه الله رحمة واسعة.


:arefe (164):


(طرائف الإمام الشوكاني)


1-كانت عمامة الإمام الشوكاني تسقط فيرفعها وكان بعض علماء الزيدية يقولون ببطلان صلاته .. فقال: أيهما أثقل.. العمامة أم أُمامة؟ ( يقصد بنت الرسول - صلى الله عليه وسلم - التي كان يحملها في صلاته) .

2-كان الإمام القاضي محمد بن علي الشوكاني - رحمه الله- يُقرئ طلبته ( صحيح البخاري) .. وكانت تمر به أحاديث الشفاعة التي فيها خروج أناسٌ من النار من بعد ما حشروا فيها .. وكان أحد الطلاب ممن يحضرون مجلسه معتزلي العقيدة .. والمعتزلة تنكر الشفاعة الثابته من خروج بعض المسلمين من النار .. فكان هذا الطالب كلما مرت أحاديث الشفاعة حاول أن يشوش ويعترض ويناقش ويجادل .. فما كان من الشوكاني إلا أن قال له: عندما يأتوا لإخراجك من النار امتنع عن الخروج وقل لهم أنا معتزلي لن أخرج


تعريف يالإمام

هو : أبو علي بدر الدين محمد بن علي بن محمد بن عبد اللّه بن الحسن بن محمد بن صلاح بن إبراهيم بن محمد العفيف بن محمد بن رزق ، الشوكاني .تفقه الشوكاني في أول حياته على مذهب الإمام " زيد بن علي بن الحسين " وبرع فيه ، وفاق أهل زمانه ، حتى خلع ربقة التقليد ، وتحلى بمنصب الإجتهاد ، فألف كتابه : " السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار " فلم يقيد نفسه بمذهب الزيدية ، بل صحح ما أداه إليه اجتهاده بالأدلة ، وزيف مالم يقم عليه الدليل ، فثار عليه أهل مذهبه ، من الزيدية ، المتعصبون لمذهبهم في الأصول والفروع ، فكان يقارعهم بالدليل من الكتاب والسنة ، وكلما زادوا ثورة عليه زاد تمسكه بمسلكه ، حتى ألف رسالة سماها : " القول المفيد في أدلة الاجتهاد والتقليد " ذهب فيه إلى ذم التقليد وتحريمه ، فزاد هذا في تعصبهم عليه ، حتى رموه بأنه يريد هدم مذهب آل البيت ، فقامت ـ بسبب هذا ـ فتنة في " صنعاء " بين خصومه وأنصاره ، فرد عليهم بأنه يقف موقفاً واحداً من جميع المذاهب ، ولا يخص مذهب الزيدية بتحريم التقليد فيه.له المؤلفات الجليلة الممتعة المفيدة النافعة في أغلب العلوم ، منها : " نيل الأوطار " شرح منتقى الاخبار لا بن تيمية ، لم تكتحل عين الزمان بمثله في التحقيق ، ولم يسمح الدهر بنحوه في التدقيق ، أعطى المسائل حقها في كل بحث على طريق الإنصاف ، وعدم التقيد بالتقليد ومذهب الأخلاف والأسلاف ، وتناقله عنه مشايخه الكرام فمن دونهم من الأعلام ، وطار في الآفاق في زمن حياته ، وقرىء عليه مراراً ، وانتفع به العلماء

:arefe (164):

(طرائف ابو يوسف القاضي)

1-يذكر أن الإمام أبو حنيفة كان له طالباً نابغا هو أبويوسف القاضي مرض ذات يوم حتى كاد أن يهلك فذكر ذلك للإمام أبو حنيفة فأمر طلابه أن يصحبوه ليعودوا أبايوسف فلما دخل عليه أبو حنيفة ورأى مابه من مرض قال لما خرج من عنده: إني كنت أرجو لهذا الشاب أن يكون له شأن عظيم في العلم فذهب أحد أقران الشاب وذكر له مقولة الإمام فيه.
وبعد فترة من الوقت شفي أبو يوسف...
فخرج يمشي ذاهبا إلى حلقة الشيخ أبا حنيفة فلقاه رجل بالطريق فقال له أن الإمام ابا حنيفة قال عنه كلاما طيبا، فدار في نفسه أنه أصبح عالما الآن، فقرر أن يجعل له حلقة خاصة في نفس المسجد الذي فيه شيخه أبو حنيفة، فرأى الشيخ من بعيد أبا يوسف ولكن لم يعرف يحسبه مازال مريضا فقال هل نزل علينا شيخ، فقالوا تلامذته لا، فقال إذا من ذاك الشيخ الذي يجلس هناك، فاخبروه أنه تلميذة أبو يوسف قد شفي ..
فقرر الإمام أبو حنيفة أن يبين لأبو يوسف أنه مازال طالبا للعلم، فأرسل احد طلابه للجلوس في حلقة الشيخ أبو يوسف وأن يطرح عليه مسألة
فقال التلميذ: ما قولك في رجل أعطى ثوبه لخياط لتقصيره فلما رجع الرجل ليأخذ ثوبه قال صاحب الخياط أنه لم يأخذ منه الثوب، ثم أحضر رجالا واكتشفوا وجود الثوب لديه وقد قام بتقصيره بالفعل... هل يعطي الرجل أجرة الثوب للخياط ام لا ؟
فقال : أبو يوسف نعم يعطيه لأنه قصره ، فقال له التلميذ ولكنه كان ينوي سرقته، قال: أبو يوسف إذا لا يعطيه اجراً فقال له التمليذ لقد اخطأت
وبذكائه قال أبو يوسف للتلميذ من أرسلك فقال الإمام أبو حنيفة، فذهب أبو يوسف لشيخه وقال له يا شيخ أريد أن أسألك في مسالة وحكى له نفس المسألة فتجاهله الإمام ثم عاد وكرر سؤاله
فاجابة الإمام: إن كان الخياط قص الثوب على طول الرجل فهو لم يكن ينوي سرقته قبل تقصيره، وإن كان قد قصر الثوب على مقاس الخياط نفسه فقد كان ينوي سرقته قبل تقصيره

2-قيل: كان يجلس إلى أبي يوسف القاضي رجلٌ فيطيل الصمت ولا يتكلم .. فقال له أبو يوسف يوماً : ألا تتكلم؟!
فقال: بلى, متى يفطر الصائم ..
قال أبو يوسف: إذا غابت الشمس..
قال الرجل: فإن لم تغب إلى نصف الليل كيف تصنع ؟؟
فضحك أبو يوسف وقال: أصبت في صمتك وأخطأت أنا في استدعائي نطقك.

3-أختلف الرشيد وأم جعفر فى ( اللوزينج والفالوذج ) أيهما أطيب ،فمالت زبيدة الى تفضيل الفالوذج
ومال الرشيد الى تفضيل اللوزنج ، وتخاطرا على مائة دينار ، فأحضر أبا يوسف القاضى وقالا له:
يا يعقوب قد إختلفنا فى كذا وكذا فاحكم فيه ، فقال : يا أمير المؤمنين ما يحكم على غائب وهو مذهب ابو حنيفة
فأحضرا له جامين من المذكورين ، فطفق يأكل من هذا مرة ومن هذا مرة ، وتحقق أنه إن حكم للرشيد لم يأمن
غضب زبيدة ، وإن حكم لزبيدة لم يأمن غضب الرشيد ، فلم يزل فى الاكل الى أن نصف الجامين .
فقــــــــــــــال له الرشيد :إيه أبا يوسف ، فقــــــــــــال يا أمير المؤمنين ،مــــــــا رأيت خصمين أجدل منهما ،
كلمــــــــــــــــا أرت ان أسجل لأحدهما أدلى الآخر بحجتة ، وقد حرتٌ بينهما ، فضحك الرشيد
وأعطاه الما ئة دينار وانصرف مشكوراً.


تعريف بالقاضي


أبو يوسف هو يعقوب بن إبراهيم الكوفي قاضي القضاة، العلامة المجتهد المحدث، وصاحب أبي حنيفة وهو المقدم بين أصحابه إذ يعدّ أول من دوّن الكتب في مذهب الحنفية، وقد ساعده منصبه في القضاء على أن يمكّن لمذهب أبي حنيفة الذيوع والانتشار. توفي سنة سنة (189 هـ/805 م)
من سلالة أحد الصحابة، ولد عام 113 من الهجرة وتوفي عن سبع وستين سنة. وكان موطنه الكوفة مركزاً علمياً مرموقاً، وقد تلقى العلم على أكابر أساتذة عصره، وكان من أنجب تلاميذ أبو حنيفة وأعلمهم وأكبرهم، وقام بتدوين فقهه ونشر مذهبه، وتولى القضاء في دولة بني العباس، واستحدث له هارون الرشيد منصب قاضي القضاة فاشتهر بحسن السيرة والعدل في قضائه، وكانت أهم أعماله في هذا المجال أنه استطاع توحيد الأمة على قانون واحد هو الفقه الحنفي وقضى على الفوضى القانونية التي كانت سائدة بسبب تأثيرات أهواء الحكام. ولما كان تعيين القضاة بيده فقد استطاع أن يختار قضاة صالحين من مدرسته الفقهية.

:arefe (164):


(طرائف الإمام ابي حنيفه)

1-دخل الامام ابو حنيفة النعمان على الاعمش يعوده في مرض
فقال له : يا ابا محمد لولا ان يثقل عليك لعدتك كل يوم ...
فرد عليه مازحا : انت تثقل علي وانت في بيتك ، فكيف في بيتي ؟!!!

2-أن أبا حنيفة كان له حلقة يجلس فيها ليفتي للناس ويعلمهم من علمه.. وحدث أنه أصبح يأتي إلى حلقته رجل عليه سيماء الشيوخ الكبار.. يرتدي الجبة والعمامة والقفطان.. وشكله يوحي بالعظمة.. وظهر هذا لأبي حنيفة... وكان أبو حنيفة يحب في جلسته أن يمدد قدميه ليستريح.. ولكن احتراما لمقام من ظنه شيخا كان يعتدل في جلسته ويتعب نفسه.. ومرت الأيام والشيخ يأتي للحلقة ولا يتكلم ولا يسأل فقال أبو حنيفة لنفسه : يبدو أن (الجهبز) قد عد لي عشرات الأخطاء وينتظر الفرصة ليعلنها... وفي يوم من الأيام. كان أبو حنيفة يقول : الصيام من طلوع الفجر حتى غروب الشمس....
فتكلم صاحب الجبة والعمامة لأول مرة وقال: وماذا لو لم تغرب الشمس؟
وما إن قالها حتى عدل أبو حنيفة من جلسته ومد قدميه وقال : الآن آن لأبي حنيفة أن يمد قدميه


تعريف بالإمام

أبو حنيفة أو أبو حنيفة النعمان أو النعمان بن ثابت بن النعمان المولود سنة (80هـ/699م). واصل اجداده من كابول في أفغانستان فهوافغاني الاصل غيرفارسي حيث يؤكدالعلامة المرحوم مؤرخ العراق الدكتورمصطفى جواد ذلك ويقول ان ابوحنيفة أفغاني لافارسي ولكن العرب تعودو ان يطلقو كلمة فارسي على كل من سكن شرق بلادالعراق وهذاخطا شائع يجب التنبه لة لانه امانة علمية وتاريخية واكدهذا القول الدكتور حسان حلاق في كتابه تاريخ الشعوب الإسلامية والدكتورعلي الوردي والدكتورفاروق عمر والباحث جمال الدين فالح الكيلاني ولقداشتهر بورعه، وكان تاجــراً مشهوراً بالصدقِ والأمانة والوفاء، أخذ عنهُ الاشتغال بالتجارة أبنهِ النعمان والذي ولد في الكوفة وكانت آنذاك حاضرة من حواضر العلم، تموج بحلقات الفقه والحديث والقراءات واللغة والعلوم، وتمتلئ مساجدها بشيوخ العلم وأئمته، وفي هذه المدينة قضى النعمان معظم حياته متعلماً وعالماً، وتردد في صباه الباكر بعد أن حفظ القرآن على هذه الحلقات، لكنه كان منصرفاً إلى مهنة التجارة مع أبيه، فلما رآه عامر الشعبي الفقيه الكبير ولمح ما فيه من مخايل الذكاء ورجاحة العقل أوصاه بمجالسة العلماء والنظر في العلم، فاستجاب لرغبته وانصرف بهمته إلى حلقات الدرس وما أكثرها في الكوفة، فروى الحديث ودرس اللغة والأدب، وكان من كثرة اهتمامهِ بأن لا يضيع عنه ما يتلقاه من العلم يقضي الوقت في الطواف على المجالس حاملاً أوراقه وقلمه و حنيفة الحبر، فاشتهر بها وكني أبا حنيفة، واتجه إلى دراسة علم الكلام حتى برع فيه براعة عظيمة مكّنته من مجادلة أصحاب الفرق المختلفة ومحاجّاتهم في بعض مسائل العقيدة، ثم انصرف إلى الفقه ولزم دروس الفقه عند حماد بن أبي سليمان.


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-10-2009, 09:21 AM   #2

اغصان الكرز

 
الصورة الرمزية اغصان الكرز

 

 آلحــآلة : اغصان الكرز غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 7346
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 الجنس : أنثى
 المگان : بلد الحرمين
 المشارگات : 190
 التقييم: 1193



افتراضي رد: من طرائف ونوادر الائمة



من نوادر الفقهاء وغيرهم

* سكن بعض الفقهاء بيتا سقفه يقرقع في كل وقت، فجاء صاحب البيت يطلب الأجرة، فقال له الفقيه: أصلح السقف فإنه يقرقع. قال: لا تخف، فإنه يسبّح الله تعالى! فقال الفقيه: أخشى أن تدركه رقة فيسجد.

* تقدم رجل إلى أحد الفقهاء، فسأله: الرجل إذا خرجت منه الريح، تجوز صلاته؟ قال: لا. فقال الرجل: قد فعلت أنا، وجاز.

* عاد الشعبي ثقيل، فأطال الجلوس، ثم قال: ما أشد ما مر عليك في مرضك؟ قال: قعودك عندي.

* دخل أبو شهاب الصعلوكي على أبي الحسن القاضي في يوم بارد، والنار تتوقد بين يديه، فقال: أيها الفقيه، إلى النار! فقال القاضي: أنت أولى بها صليا.

* جاء رجل إلى فقيه، فقال: أفطرت يوما في رمضان. فقال: اقض يوما مكانه. قال: قضيت، وأتيت أهلي وقد عملوا مأمونية، فسبقتني يدي إليها، فأكلت منها. فقال: اقض يوما آخر مكانه. قال: قضيت، وأتيت أهلي وقد عملوا هريسة، فسبقتني يدي إليها. فقال: أرى أن لا تصوم إلا ويدك مغلولة إلى عنقك.

* وقع بين الأعمش وبين امرأته وحشة، فسأل بعض أصدقائه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح بينهما، فدخل إليها وقال: إن أبا محمد شيخ كبير، فلا يُزهدنك فيه عمش عينه، ودقة ساقيه، وضعف ركبتيه، ونتن بطنه، وبخر فمه، وجمود كفه! فقال له الأعمش: قم، قبحك الله، فقد أريتها من عيوبي ما لم تكن تعرفه.

* سئل بعض القصاص عن نصراني، قال لا إله إلا الله، لا غير، ثم مات، أين يدفن؟ قال: يدفن بين مقابر المسلمين والنصارى ليكون مذبذبا لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء.

*سأل بعض السوقة الشعبي عمن صلى العيد قبل ان يشتري لاهله حلوى ما كفارته ؟!!!!!!!!
فقال : كفارته ان يتصدق بدرهمين !!!
فلما ذهب الرجل راجعه اصحابه في ذلك .
فقال : لا بأس ان نفرح قلوب المساكين بدراهم هذا الاحمق !!!!

*قيل لأشعب : قد لقيت رجالاً من الصحابة رضي الله عنهم فلو حفظت احاديث تتحدث بها ؟!!
فقال : انا أعلم الناس بالحديث !!
قالوا : فحدثنا .
قال حدثني عكرمة ، عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال رسول الله : "خلتان لا يجتمعان في مؤمن الا دخل الجنة " ، ثم سكت !!
قالوا : هات ، مالخلتان ؟!!!
قال : نسي عكرمة احدهما .. ونسيت انا الاخرى .

*عن أحمد بن المعذَّل, قال: كنتُ عندَ ابن الماجشون, فجاءه بعض جلسائه, فقال: يا أبا مروان, أعجوبة, خرجتُ إلى حائطي بالغابة, فَعَرَضَ لي رجلٌ؛ فقال: اخلع ثيابك, قلتُ: لم؟ قال: لأنِّي أخوك, وأنا عُريان, قلتُ: فالمواساة؟ قال: قد لَبِسْتَها بُرهةً, قلتُ: فتُعَرِّيني؟! قال: قد رُوِّينا عن مالك أنَّه قال: لا بأس للرجل أن يغتسل عُرياناً! قلتُ: تُرى عورتي, قال: لو كان أحدٌ يلقاكَ ما تعرَّضْتُ لك, قلتُ: دعني أَدخُلُ حائطي, وأبعثُ بها إليك, قال: كلا, أرَدْتَ أن تُوَجِّهَ عبيدَكَ فأُمسَك, قلتُ: فأحلفُ لك, قال لا تلزمُ يمينكَ للصٍّ! فحلفتُ له: لأَبْعَثَنَّ بها طيِّبةً بها نفسي, فأطرقَ ثمَّ قال: تَصَفَّحتُ أمرَ اللُّصوصِ مِن عهدِ النَّبي صلى الله عليه وسلم إلى وقتنا؛ فلم أّجِدْ لصاً أخذَ بنسيئةٍ, فأكرهُ أن أَبْتَدِعَ!! فخلعتُ ثيابي له!!!

#أُخِذَ رجلٌ ادَّعى النُّبوَّةَ أيام المهدي, فأُدخل عليه؛ فقال له: أأنتَ نبي؟ قال: نعم, قال: وإلى مَن بُعثتَ؟ قال: أوَ تركتموني أذهب إلى أحد؟! ساعةَ بُعِثْتُ وضعتموني في الحبس!!


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-10-2009, 03:23 AM   #3

ابومهره

جـهـــود لا تـنســـى

 
الصورة الرمزية ابومهره

 

 آلحــآلة : ابومهره غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 1026
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ذكر
 المگان : عمان
 المشارگات : 1,347
 التقييم: 177381



افتراضي رد: من طرائف ونوادر الائمة



شكرا اختي اغصان

وجزاك الله خير


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /23-04-2010, 02:27 AM   #4

ورد المدينة

 
الصورة الرمزية ورد المدينة

 

 آلحــآلة : ورد المدينة غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 872
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : أنثى
 المگان : ¨°•√♥ طيبة الحب ♥√•°¨
 المشارگات : 6,674
 التقييم: 33916



افتراضي رد: من طرائف ونوادر الائمة





















































  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الائمة, ونوادر, طرائف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحمة الله على هؤلاء الائمة الاعلام khansae التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام 4 06-03-2012 12:37 PM
طرائف ..... طرائف ..... طرائف ..... ( المشايخ الأجلاء ) .... صانع الإبداع مجلس شباب المنتدى 2 24-07-2010 01:30 AM
طرائف الواثقة منتـدى الطرح العــام 7 19-07-2010 07:00 AM
انه عبد الائمة..!! قصيدة لصلاح يوسف شاعر بغداد منتـدى واحــة الأدب 2 12-10-2009 09:13 PM


دعم فني : شركة القاضي